20 أيلول/سبتمبر 2018
RSS Facebook Twitter Linkedin Digg Yahoo Delicious
اخترنا لكم

اخترنا لكم

الثلاثاء, 17 تشرين1/أكتوير 2017 09:43

مديرية ثقافة الخليل تنظم يوم ثقافي في مسافر يطا

Written by

الذهبية نيوز :- فلسطين الخليل -

نظمت مديرية ثقافة الخليل أمس الاثنين يوما ثقافيا وترفيهيا بعنوان "هنا باقون" في مسافر يطا، بالشراكة مع محافظة الخليل.

وقالت مديرة الثقافة في محافظة الخليل هدى عابدين، إن هذه الفعالية تأتي ضمن أنشطة وزارة الثقافة في أسبوع التراث الفلسطيني، واستهدفت مدرسة سوسيا المختلطة والمناطق المهمشة في مسافر يطا جنوب الخليل.

وأضافت أن الفعالية جاءت لتعزيز صمود الأهالي الذين يتعرضون بشكل متواصل لاعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي، والهجمات المتكررة للمستوطنين على المواطنين وممتلكاتهم.

وقدم مسرح "أحلام الشباب والطفولة" مسرحية هادفة في مدرسة سوسيا، فيما رسم الفنانون جداريات ولوحات فنية تدعو إلى التعاون والصمود من أجل البقاء.

وشكر رئيس مجلس قروي سوسيا جهاد النواجعة، مديرية الثقافة على أنشطتها التي تستهدف طلبة المسافر، وطالب كافة المؤسسات بالاهتمام بمسافر يطا ودعمها.

الذهبية نيوز :–كشفت الجمعية الفلكية الأردنية عن ان الكرة الأرضية على موعد مع حدوث ظاهرة خسوف جزئي للقمر بعد غد الإثنين .

وقالت عضو الهيئة الإدارية في الجمعية دلال اللالا في مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، اليوم السبت، إن الكرة الأرضية ستشهد خسوفاً للقمر باستثناء الأميركيتين الشمالية والجنوبية.

وأوضحت ان ظاهرة الخسوف الجزئي ستبدأ في تمام الساعة 8:22 دقيقة مساء الإثنين المقبل حسب التوقيت المحلي للمملكة، وتنتهي في الساعة الـ 10:18 دقيقة بخروج القمر تماماً من منطقة ظل الأرض، لافتة إلى ان ذروة الخسوف ستكون في الساعة 9:20 دقيقة.

وأشارت إلى ان ظل الأرض سيغطي الجزء الجنوبي من سطح القمر بنسبة 25 بالمائة، وهو ما يسمى بالخسوف الجزئي، إذ ان موعد شروق القمر سيكون في الساعة 7:20 دقيقة مساء يوم الإثنين المقبل، حيثُ سيشرق من الجهة الشرقية بلمعان أقل من المعتاد، وذلك بسبب دخول القمر منطقة شبه الظل قبل دخوله مرحلة الخسوف الجزئي.

وبينت ان الخسوف بشكل عام هو ظاهرة فلكية تحدث للقمر عندما يكون بدراً، ويكون على استقامة واحدة مع الأرض والشمس، بحيث يسقط ظل الأرض على القمر ليحجب عنه ضوء الشمس، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث ظاهرة الخسوف.

وأكدت اللالا أن ما يميز ظاهرة الخسوف عن الظواهر الفلكية الأخرى، هو إمكانية رصدها ومتابعتها بالعين المجردة، دون استخدام أي أداة فلكية كنظارات الكسوف أو حتى التلسكوبات.

وذكرت ان عملية رصد ظاهرة الخسوف الجزئي للقمر ستنفذها الجمعية في جبل القلعة في تمام الساعة الثامنة من مساء يوم الإثنين المقبل، حيثُ ستوفر الجمعية خبراء وفلكيين وأجهزة لرصد الظاهرة والكواكب، وشرح المجموعات النجمية في السماء.

وكشفت ان الولايات المتحدة الأميركية على موعد مع حدوث ظاهرة كسوف كلي للشمس، وذلك بعد أسبوعين من يوم الأثنين المقبل، وتحديداً بتاريخ 21 من شهر آب الحالي، حيثُ انه فلكياً يتبع خسوف القمر بأسبوعين كسوف للشمس.

وأضافت ان قرص القمر، الذي سيكون في طور المحاق، سيدخل تدريجياً أمام قرص الشمس خلال ظاهرة الكسوف، في حين أن قرص القمر سيمكث أمام قرص الشمس لمدة دقيقتين ونصف الدقيقة، وهو ما يسمى بالكسوف الكلي.

وأكدت اللالا ان ظاهرة كسوف الشمس التي ستشهدها الولايات المتحدة، ستكون الظاهرة الأحدث والأبرز والأهم في عالم الفلك للعام الحالي، إذ لم يشهدها سكان أميركا خلال المئة عام الماضية.

السبت, 05 آب/أغسطس 2017 13:35

صدور رواية "العادي" للكاتب أيمن عبوشي

Written by

الذهبية نيوز :- تعالج رواية "العادي" للكاتب ايمن عبوشي والصادرة حديثا عن دار فضاءات للطباعة والنشر والتوزيع، فترة زمنية تمتد من القرن التاسع عشر وحتى مطلع خمسينيات القرن الماضي، وتدور أحداثها في بيئة قروية ـ بدوية في الصحراء من دون أن يصرّح كاتب العمل بشكل واضح عن مكان أو زمان القصة.

وتتناول "العادي" قصة رجل مهمش، يحاول أن يجاري شيخ القرية في رحلة إلى أعلى الجبل من أجل قتل الضباع المنتشرة في كل مكان، ومنعها من النزول إلى القرية حرصا على عدم افتراس ماشيتها، لكن مغامرته تلك تنتهي بمفارقة لا يتوقعها القارئ، ولا تخلو من التشويق والمتعة.

تدخل الشخصية الرئيسة في الرواية والتي تحمل اسم "العادي" في منحنيات عديدة، تفرض كل منها اسما عليه، ما دفع الكاتب إلى تقسيم روايته إلى ستة أسماء يعبر كل منها عن فصل من فصولها الستة.

ويحاول الكاتب عبوشي في روايته الجديدة، التمهيد من خلال السرد، إلى إمكانية نشوء أي خرافة في مجتمع بعيد عن المدنية، موجدا، في الوقت نفسه، أسباب نشوء الأسطورة أو ما يرافقها من حكايات متوارثة تضفي زخما أكبر على الخرافة وتجعل منها في نهاية المطاف حقيقة كاملة بالكيفية التي يرغبها الناس لأن تكون كذلك.

يذكر أن "العادي" تقع في مائتين وتسع صفحات من القطع المتوسط، وهي الإصدار الأدبي الخامس للروائي الذي سبق وصدر له روايات "بورسلان" عن دار الجندي في القدس، و"إعدام ظل" التي تبنتها وزارة الثقافة الأردنية، و"الغارقون في العطر" عن دار فضاءات، والمجموعة القصصية "العلبة" الصادرة عن دار الرحاب في بيروت.

الذهبية نيوز

 
 
 يعكس مشروع "دمج التنوع الحيوي في تطوير قطاع السياحة في الأردن"، التنوع الحيوي الفريد الذي تتمتع به محمية وادي رم الطبيعية، ويضفي سحراً أخر لقيمته الطبيعية التي لا تقل أهمية عن تلك المكانة التاريخية والثقافية التي يحظى بها "وادي القمر".

ويهدف المشروع الذي ينفذه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالشراكة مع مؤسسات وطنية بدعم من مرفق البيئة العالمي، إلى دمج وتعزيز أهداف صون التنوع الحيوي في برامج تطوير السياحة بالأردن، ليكون جزءاً حيوياً من عملية تطوير القطاع وفرصة تنموية على المستوى الوطني.

ويعمل المشروع الذي تبلغ كلفته 7ر3 مليون دولار أميركي، على تخفيف الآثار السلبية للعملية السياحية على قيم التنوع الحيوي في ثلاث مناطق رئيسة هي محميات البترا ووادي رم ودبين، وكان قد بدئ العمل بالمشروع بداية عام 2014 وينتهي مع بداية عام 2018.

وقال المدير الوطني للمشروع في "البرنامج الإنمائي" المهندس ماجد الحسنات، خلال جولة ميدانية نظمها البرنامج للإعلاميين في "رم" بالتزامن مع اليوم العالمي للتنوع الحيوي الذي يصادف 22 أيار من كل عام، إن المشروع يعمل ضمن ثلاثة محاور هي: محور المستوى الوطني، والمحور الإقليمي (النسق الطبيعي)، وأخيراً المحور المحلي (المناطق المحمية).

وأشار إلى ان المشروع يعمل بالشراكة مع لجان محلية استشارية تم تشكيلها بمبادرة من قبل "البرنامج الإنمائي" للمواقع الثلاثة، حيثُ تم تنظيم العديد من البرامج التدريبية للجان المحلية، من أجل إعدادها وتأهيلها لتكون جزءاً أساسياً من إدارة المحميات الطبيعية، منوهاً باهمية تلك اللجان ودورها في متابعة تنفيذ "مشروع البرنامج" في مواقعه الثلاثة، وأهمية إستمرار نشاطها حتى بعد إنتهاء المشروع.

وأكد الحسنات انه في ظل تغيرات قطاع الاعمال عالميا ومحلياً أصبحت الشركات الكبيرة هي المسيطرة، ما أثر على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي يملكها ويديرها المجتمع المحلي، ومن هنا تأتي اهمية تأهيل المجتمعات المحلية وتطوير اعمالها لتستطيع الاستمرار والتطور، الأمر الذي دعا المشروع إلى تبني نهج باشراك المجتمعات المحلية والمؤسسات الوطنية المعنية في تنفيذ برامجه، يتمحور ذلك النهج حول إيجاد نهج تفكير موحد يهدف إلى التسويق للمواقع الثلاثة كوجهات سياحية وطنية.

بدوره، قال مدير محمية وادي رم الطبيعية ناصر الزوايدة، إن محمية رم تعد من المواقع النادرة المختلطة في العالم والأولى في الوطن العربي، حيثُ تجمع بين الثراء الطبيعي والثقافي التاريخي في آن واحد، وتبلغ مساحتها 740 كيلو مترا مربعا، بالاضافة الى نطاق عازل تم تنفيذه مؤخرا من قبل المشروع ليكون بمثابة خط الحماية الاول للمحمية بمساحة اضافية تصل الى 700 كيلو متر مربع.

وأشار إلى ان المحمية تجمع تضاريس متنوعة تشمل مجموعة من الأودية الضيقة والأقواس الطبيعية والمنحدرات الشاهقة والطرق المنحدرة، حيثُ يعبرها أربعة أودية وهي: وادي رامان، وادي المرصد، وادي أم عشرين، وادي سابط.

وأوضح الزوايدة ان المحمية تشهد الآف النقوش والرسوم المتوزعة على اوديتها وصخورها والتي تدل على ما عرفته المنطقة من مستوطنات بشرية وتفاعل بين الإنسان والبيئة الطبيعية على مدى 12 ألف عام، لافتاً إلى أنه تم العثور على نحو 25 ألف منحوتة صخرية و20 ألف نقش صخري، ويتراوح ارتفاع جبال "رم" ما بين 800 - 1750 متراً فوق سطح البحر.

وأضاف أن محمية "وادي رم" تعد أكبر محمية بالأردن والوحيدة القائمة على الادارة المباشرة من المجتمع المحلي، حيثُ توظف 80 موظفاً من أبناء المجتمع المحلي، وتضم41 مخيماً داخل حدودها ونحو 20 مخيماً خارجها، منوهاً بان عدد زوارها وصل خلال الربع الأول من العام الحالي إلى نحو 40 ألفا.

وأكد ان المحمية تجسد تطور الفلاحة والزراعة والحياة الحضرية في المنطقة، حيثُ تحتضن حتى الآن ثلاث أشجار زيتون روماني قديم منذُ العصر الروماني، يقدر عمر الشجرة الواحد بنحو 1500 سنة، ويوجد فيها 283 نوعاً من النباتات، و185 نوعاً من الحيوانات، مشيراً إلى أنه تم أطلاق نحو 100 من حيوان البدن في فضاء المحمية.

ويعد الأردن موقعاً غاية في الأهمية البيئية من خلال وجوده على مفترق ثلاث قارات: هي آسيا وأفريقيا وأوروبا، حيث يحتضن تنوعاً طبيعياً يمثلها جميعاً، كما ان 80 بالمئة من مساحة المملكة يسودها المناخ شبه الجاف ولديها تنوع من حيث البيئات والتضاريس بفضل حفرة الانهدام.

وفي الأردن ما يزيد على 2500 نوع من النباتات الطبيعية التي تمثل 1 بالمئة من مجموع الأنواع في العالم، وتضم 100 نوع متوطن و375 نوعا نادرا، كما يوجد نحو 47 نوعا من الحيوانات البرية المهددة بالانقراض ومنها العديد من اللبائن والطيور.
السبت, 01 نيسان/أبريل 2017 07:21

جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين

Written by

الذهبية نيوز

 

ينتمي جلالة الملك عبدالله الثاني الى الجيل الثالث والأربعين من أحفاد النبي محمد صلى الله عليه وسلم. وقد تسلم جلالته سلطاته الدستورية ملكا للمملكة الأردنية الهاشمية في السابع من شهر شباط 1999م، يوم وفاة والده جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه.

ولد جلالة الملك عبدالله الثاني في عمان في الثلاثين من كانون الثاني 1962م، وهو الابن الأكبر لجلالة الملك الحسين طيب الله ثراه وصاحبة السمو الملكي الأميرة منى الحسين. تلقى جلالته علومه الابتدائية في الكلية العلمية الإسلامية في عمان عام 1966م، بداية، لينتقل بعدها إلى مدرسة سانت إدموند في ساري بإنجلترا، ومن ثم بمدرسة إيجلبروك وأكاديمية ديرفيلد في الولايات المتحدة الأمريكية لإكمال دراسته الثانوية.

في إطار تدريبه كضابط في القوات المسلحة الأردنية التحق جلالة الملك عبدالله الثاني بأكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية في المملكة المتحدة عام 1980م، وبعد إنهاء علومه العسكرية فيها قلّد رتبة ملازم ثان عام 1981م، وعيّن من بعد قائد سرية استطلاع في الكتيبة 13/18 في قوات الهوسار (الخيالة) الملكية البريطانية، وخدم مع هذه القوات في ألمانيا الغربية وإنجلترا، وفي عام 1982م، التحق جلالة الملك عبدالله الثاني بجامعة أوكسفورد لمدة عام، حيث أنهى مساقا للدراسات الخاصة في شؤون الشرق الأوسط. ولدى عودة جلالته إلى أرض الوطن، التحق بالقوات المسلحة الأردنية، برتبة ملازم أول، وخدم كقائد فصيل ومساعد قائد سرية في اللواء المدرّع الاربعين.

وفي عام 1985م، التحق بدورة ضباط الدروع المتقدمة في فورت نوكس بولاية كنتاكي في الولايات المتحدة الأمريكية. وفي عام 1986م، كان قائدا لسرية دبابات في اللواء المدرع 91 في القوات المسلحة الأردنية برتبة نقيب. كما خدم في جناح الطائرات العمودية المضادة للدبابات في سلاح الجو الملكي الأردني، وقد تأهل جلالته قبل ذلك كمظلي، وفي القفز الحر، وكطيار مقاتل على طائرات الكوبرا العمودية. بالاضافة لخدمة جلالته العسكرية كضابط، فانه قد تولى مهام نائب الملك عدة مرات أثناء غياب جلالة الملك الحسين طيب الله ثراه عن البلاد. وقد صدرت الارادة الملكية السامية في 24 كانون الثاني 1999م، بتعيين جلالته ولياً للعهد، علما بأنه تولى ولاية العهد بموجب إرادة ملكية سامية صدرت وفقاً للمادة 28 من الدستور يوم ولادة جلالته في 30 كانون الثاني 1962م ولغاية الأول من نيسان 1965م.

ومنذ ومنذ أن اعتلى جلالته العرش في التاسع من حزيران عام 1999  وهو يسير ملتزما بنهج والده الملك الحسين طيب الله ثراه، في تعزيز دور الأردن الإيجابي والمعتدل في العالم العربي، ويعمل جاهدا لإيجاد الحل العادل والدائم والشامل للصراع العربي الإسرائيلي. ويسعى جلالته نحو مزيد من مأسسة الديمقراطية والتعددية السياسية التي أرساها جلالة الملك الحسين طيب الله ثراه، والتوجه نحو تحقيق الاستدامة في النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية بهدف الوصول إلى نوعية حياة أفضل لجميع الأردنيين. وقد عمل جلالة الملك منذ توليه مقاليد الحكم على تعزيز علاقات الأردن الخارجية، وتقوية دور المملكة المحوري في العمل من أجل السلام والاستقرار الإقليمي.

وقد انضم الأردن في عهد جلالته، إلى منظمة التجارة العالمية، وتم توقيع اتفاقيات تجارة حرة مع ست عشرة دولة عربية، وتوقيع اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة الأمريكية، واتفاقية الشراكة بين الأردن والاتحاد الأوروبي، مما أرسى أساسا صلبا لإدماج الأردن في الاقتصاد العالمي. وشارك جلالة الملك عبد الله الثاني بصورة شخصية ناشطة في إرساء قواعد الإصلاح الإداري الوطني، وترسيخ الشفافية والمساءلة في العمل العام.

وقد عمل دون كلل على تقدم الحريات المدنية، جاعلاً الأردن واحدا من أكثر البلدان تقدمية في الشرق الأوسط. كما عمل باهتمام على سن التشريعات الضرورية التي تؤمن للمرأة دورا كاملا غير منقوص في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في المملكة. وقد اقترن جلالة الملك عبدالله الثاني بجلالة الملكة رانيا في العاشر من حزيران 1993م، ورزق جلالتاهما بنجلين هما سمو الأمير حسين الذي ولد في 28 حزيران 1994م، وسمو الأمير هاشم الذي ولد في 30 كانون الثاني 2005م، وبابنتين هما سمو الأميرة إيمان التي ولدت في 27 أيلول 1996م، وسمو الأميرة سلمى التي ولدت في 26 أيلول 2000م.

ولجلالته أربعة أخوة وست أخوات. ويحمل جلالة الملك عبدالله الثاني العديد من الأوسمة من الدول العربية والأجنبية. وهو مؤهل كطيار، وكمظلي في مجال الهبوط الحر بالمظلة.

ومن هواياته سباق السيارات (وقد فاز ببطولة سباق الرالي الوطني الأردني)، وممارسة الرياضات المائية والغطس خاصة أنه قد تدرب على أعمال الضفادع البشرية، ومن هواياته الأخرى اقتناء الأسلحة القديمة. منذ اعتلائه العرش كان جلالة الملك عبدالله الثاني مصمما على تحويل الأردن إلى نموذج حيوي في المنطقة، يكون محفزاً لبناء الشرق الأوسط. لذلك، فإن التنمية المستدامة، والنمو الاقتصادي، والرعاية الاجتماعية هي في رأس اولويات الأجندة الوطنية، ويتم تحقيقها في مناخ يكفل الإصلاحات السياسية والديمقراطية والترابط الاجتماعي، من أجل تزويد الأردنيين بالأدوات اللازمة لتمكينهم من المساهمة في تطوير بلدهم. يضع جلالة الملك عبدالله الثاني في سلم أولوياته القضايا الاقتصادية، ويبذل كل جهده لتطبيق برامج الإصلاح الاقتصادي وتعظيم دور القطاع الخاص في التحرر الاقتصادي لتحقيق تنمية اجتماعية واقتصادية مستدامة وتوفير فرص العمل وتأمين مستوى معيشي أفضل لأبناء شعبه الأردني.

وقد حدد جلالته عدداً من القضايا، منها تحرير الاقتصاد وتحديثه ورفع مستوى معيشة جميع الأردنيين، بما في ذلك تخفيض عبء المديونية، وتقليص عجز الموازنة، وتبني سياسة اقتصادية تحررية، والاندماج في الاقتصاد العالمي، وتعزيز العلاقات الاقتصادية مع الدول العربية، والقضاء على البطالة والفقر، إضافة إلى عدد آخر من القضايا، التي تنسجم مع رؤية جلالته كما عمل جلالة الملك على التقريب بين القطاعين العام والخاص وبناء الثقة بينهما وجعل القطاع الخاص شريكاً حقيقياً في تطوير هذا البلد.

في 26 نوفمبر (تشرين الثاني) 1999 بادر جلالة الملك عبدالله الثاني بدعوة ما يزيد على 160 ممثلاً للقطاعين العام والخاص للاجتماع في فندق موفنبك البحر الميت في خلوة اقتصادية دامت يومين لتعزيز العلاقة بين هذين القطاعين. وقد شارك في الاجتماع مزيج من الشباب والجيل الأكبر سناً وبيروقراطيون مهنيون وصناعيون ورجال أعمال بارزون، وكان الهدف منه التعرف على الوسائل التي يمكن بواسطتها إنعاش الاقتصاد الوطني بهدف تحقيق تنمية مستدامة في المجالين الاقتصادي والاجتماعي وحياة أكثر ازدهاراً للشعب الأردني.

 

الذهبية نيوز

 
عبد القادر باشا الجندي (1896م ـ م)(1٩60م) هو الفريق العسكري عبد القادر باشا بن المرحوم عبد المجيد بن سليم الجندي، وكان والده قائمقاماً عسكرياً استشهد في عهد الثورات التي قامت في طرابلس الغرب أبان العهد التركي، وهذا الفرع هو من الأسرة الجندية المقيمة في اللاذقية منذ أن تشعبت الأسرة في البلاد السورية. ولد في طرابلس الغرب سنة 1896م وتلقى دراسته الإعدادية في دمشق والعسكرية في استانبول وتخرج سنة 1914 من قسم الفرسان. في حرب ترعة السويس: اشترك في حرب الترعة خلال الحرب العالمية الأولى، وقد تحدث الأستاذ حبيب جاماتي في العدد 736 بتاريخ 19 تموز 1948 من مجلة الاثنين المصرية عن بطولة هذا القائد المغوار في معاركها، وتكليفه من قبل جمال باشا التركي بمهاجمة ترعة السويس بفرقة الفرسان واعتماده بنقل أكبر لغم بحري لنسف القناة، وقد كتبت له السلامة بأعجوبة إلهية. في الثورة العربية: كان على اتصال مع المغفور له الملك فيصل، وقد التحق بالثورة العربية عند سقوط دمشق وشكل فرقة الفرسان، ولما دخل الفرنسيون دمشق التحق بشرقي الأردن وانتسب إلى الجيش الأردني، وقد استقبله المغفور له الأمير عبد الله في معان مع لفيف من الضباط السوريين. نواة الجيش العربي الأردني: وفي أوائل سنة 1921 بدأ بتشكيل نواة الجيش الأردني، وكان كلما وقعت أحداث ثورية اعتمده الأمير في إخمادها، وقد ترفَّع في المراتب العسكرية حتى وصل إلى رتبة فريق سنة 1944 وهو من أبرز المخلصين الذين شيدوا دعائم العرش الهاشمي الأردني وتفانوا في خدمته حتى إحالته إلى التقاعد سنة 1952 وقد حاز على ثمانية عشر وساماً عربية وأجنبية وعلى كافة الأوسمة الأردنية الرفيعة. قال أحد العارفين بعبد القادر باشا الجندي بأن السيد عبد القادر باشا الجندي لم يكن ركناً عسكرياً فقط بل كان مقصوداً من أبناء الضاد في جميع أدوار حياته وأنه لم ينل هذه المنزلة عبثاً، بل عن جدارة واستحقاق وأريحية وتواضع. أنجب سبعة ذكور وبكره السيد عبد المجيد هو برتبة قائد في الجيش الأردني، وقد خلفه في القيادة العامة للجيش الأردني ابن عمه أحمد صدقي باشا الجندي ابن المرحوم اللواء عبد الرحمن باشا الجندي. وللعلم هناك مساجلات استفزازيه ومضحكه كانت تحدث بينه وبين عدد من الضباط الاردنيين وخاصه المرحوم المشير حابس المجاليه.

الذهبية نيوز - عمان

سمو الامير الحسن بن طلال بن عبد الله بن الحسين بن علي (20 مارس1947 ) اطال الله في عمره .

يصادف اليوم العيد السبعون لميلاد سمو الأمير الحسن بن طلال الذي يتبنى رؤية فكرية تنهج قيم العدالة والإصلاح والتنمية وتضع كرامة الإنسان وخدمة الصالح العام في سلم الأولويات.

وفي إطار مقولته: "أنتم تخدمون الصالح العام وأنا في خدمتكم"، جاءت مشاركة سموه في العديد من المناسبات واللقاءات خلال العام الماضي لتؤكد التزامه بخدمة قضايا الوطن والأمة بما يسهم في تحقيق الرخاء في الإقليم والمجتمع الإنساني.

ولأن سموه يؤمن بتكاملية الأدوار وتحديد الأولويات، وجه المؤسسات الفكرية والعلمية التي يرأسها ويرعاها لتنفيذ العديد من البرامج والنشاطات ذات الأهداف الإقليمية والعالمية.

ويجسد عمل تلك المؤسسات مثل الجمعية العلمية الملكية، ومنتدى الفكر العربي، والمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا، وجائزة الحسن للشباب، والمعهد الملكي للدراسات الدينية، ومعهد غرب آسيا وشمال أفريقيا جهود سموه لخدمة الأردن، والمنطقة، والعالم.

ويؤكد سموه الحاجة لإيجاد "معمار جديد لبلاد الشام"، وهي خطة لتنشيط وإعادة بناء الشرق الأوسط، تقوم في جوهرها على صون الكرامة الإنسانية، و تعزيز التعاون الإقليمي المستند إلى القيم الإنسانية المشتركة.

في تشرين الأول، 2016، ألقى سموه محاضرة في جامعة الأزهر في القاهرة عن "الإسلام وبناء السلام، محليا وإقليميا"، لاقت استحسانا بالغا من قبل الحضور، وأثارت مناقشات مثمرة حول موضوعها.

والتقى سموه، خلال وجوده في القاهرة، فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، والأنبا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وناقش الدور الذي يمكن للإسلام أن يقوم به في السعي من أجل حوار دائم بين الأديان باسم السلام، وجهود السلام الجارية في الشرق الأوسط.

وشارك الأمير الحسن في عدد من الحلقات النقاشية، واللقاءات الفكرية، والمؤتمرات، في إطار معالجة الانقسامات الطائفية والاجتماعية في الإقليم. ولدى سموه يقين بأنه من الممكن، بل لا بد من إيجاد حل لتلك الانقسامات يستند إلى الاحترام المتبادل وقبول التنوع الثقافي والديني والاثني في الإقليم.

ولما للقدس وهويتها من مكانة في وجدانه، تبنى سموه، عبر مشروع "القدس في الضمير"، مجموعة من النشاطات المتواصلة التي تؤكد ايلاء القدس الدعم الذي تستحق؛ وكان اخرها ندوة "الأوقاف الذرية في القدس"، التي تبعها استقبال سموه لوفد يمثل العائلات المقدسية، ومتولي الأوقاف الذرية، وجمعية الحفاظ على الوقف في القدس، حيث عبّر الوفد عن تقديره لجهود سموه الموصولة في دعم تراث القدس الشريف.

وما تزال القضايا الإنسانية محور وجهات نظر سموه المتعلقة بالشرق الأوسط. وقد تبلور التزامه هذا في العديد من الزيارات التي قام بها إلى مخيمات اللاجئين ومرافق الطوارئ الطبية، للاطلاع على التحديات التي يواجهها آلاف اللاجئين، الذين باتوا يعدون الأردن وطنا لهم، بسبب استمرار الأزمة في سوريا.

وخلال تلك الزيارات، أعرب سموه عن اعتزازه بما أبداه الأردنيون في جميع المجالات من قدرة هائلة على الرعاية والحس الإنساني، سواء من المتطوعين الكثر الذين خصصوا جزءا من وقتهم وكرسوه للعناية بالضعفاء، إلى عمل أفراد القوات المسلحة الذين كرسوا حياتهم للحفاظ على الأردن سالما وآمنا.

ودوليا، شارك سمو الامير حسن في العديد من المؤتمرات خلال العام الماضي؛ ومن ضمنها حضور مؤتمر منظمة التعاون الإسلامي في جاكرتا في آذار 2016 ممثلا عن صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني.

كما قام سموه بإحياء ذكرى الثورة العربية الكبرى بإلقاء محاضرة في لندن في كانون الثاني 2016، وهي محاضرة أبرزت نجاحات الثورة وتراثها، وما زال سموه يعمل على تعزيز الاعتراف الدولي بالدور المهم الذي يقوم به الأردن على المسرح العالمي.

واختير سموه اخيرا رئيسا فخريا لمجلس إدارة البنك الدولي للمياه، الذي أسسه البنك الدولي، حيث سيركز سموه من خلال هذا المنصب على أهمية الأمن المائي بما سيؤثر إيجابيا على تحقيق التنمية المستدامة المنشودة.

ولدى سموه اهتمام بالإرث الثقافي المشترك لشعوب المنطقة، ففي زيارة لموقع بيلا للحفر الأثري في طبقة فحل أكد أن المضي قدما يفرض علينا التعلم من الماضي، حيث ان هذا الموقع تعده ثقافات عدة وطنا لها. واحتضنت بيلا منذ إنسان العصر البرونزي وحتى الإمبراطورية العثمانية؛ سلسلة متداخلة من المجتمعات البشرية، مما عزز إيمان سموه بإمكانية عودة الشرق الأوسط لأن يكون المجتمع التعددي الذي اشتهر به ذات يوم.

لا يتسع المجال الآن لتعداد مبادرات سموه التي تتنوع مجالاتها وتختلف موضوعاتها. ففي سنوات خبرته العريضة التي نهض بها بولاية العهد، وتفانى في بناء الدولة الأردنية الحديثة، كان الإشراف على خطط التنمية المتعاقبة للأردن من العام 1973 وحتى العام 1990، والسعي الدائم نحو السلام والدعوة لتأسيس نظام إنساني عالمي جديد.

ومن الجدير بالذكر أن سموه أول من أدخل أجهزة الحاسوب إلى المملكة في العام 1974.

ولا يزال سموه يعمل من أجل خدمة وطنه وأمته انطلاقًا من حرصه على كرامة الإنسان وأخلاقيات التضامن الإنساني.

 

                                             ===================================

 

الإثنين, 20 آذار/مارس 2017 09:46

معركة الكرامة تاريخ مشرق ونصر وشهادة

Written by

الذهبية نيوز

اعداد التوجيه المعنوي  الكرامة يوم خالد في تاريخ امتنا ولها في نفوس أبناء الأسرة الأردنية الواحدة أعظم الذكرى والاعتزاز والفخار، ففي الحادي والعشرين من آذار وقبل 49 عاما، سطر ابطال جيشنا العربي بدمائهم الزكية أروع ملحمة بطولية، وسجلوا أول نصر تاريخي على الجيش الإسرائيلي المتغطرس، فحطموا أسطورته وغروره، ونقشت الكرامة الخالدة بطولة جنود الجيش العربي على صفحات التاريخ  وعانقت أمجاد أجدادنا في حطين واليرموك وعين جالوت،وظل الجيش العربي عبر تاريخه المجيد المثل للتضحية والبطولة،تفخر به الامة وتتباهى فاستحق منا التبجيل والمهابة وأن نحيي صنائعه البيض، ومواقفه الكبيرة في الذود عن حياض الوطن وشرف الأمة.معركة الكرامة سجل المجد وكتاب الخالدين سطر خلالها نشامى الجيش العربي، انصع البطولات، وأجمل الانتصارات على ثرى الأردن الطهور، وظلت أرواح الشهداء تحوم في فضاء الأردن، فوق سهوله وهضابه وغوره وجباله، وتسلم على المرابطين فوق ثراه الطهور، ويتفتح دحنون غور الكرامة على نجيع دمهم الزكي، وتسري في العروق رعشة الفرح بالنصر ونشوة الافتخار بهذا الجيش العربي الهاشمي.أهداف إسرائيل من غزوها للأرض الأردنية يمكن تلخيصها بما يلي:   1. تحطيم القدرات العسكرية للقوات الأردنية القيادة الأردنية وزعزعة الثقة بنفسها بعد حرب حزيران، حيث بقيت قواتنا ثابتة بحيويتها ونشاطها وتصميمها على الكفاح من أجل إزالة آثار العدوان، وكانت القيادة الإسرائيلية تعتقد أن الجيش الأردني تشتت بعد حرب حزيران، فأخطأت التقدير لأن القيادة الأردنية عملت على إعادة التنظيم وبسرعة فائقة، واحتلت مواقع دفاعية جديدة على الضفة الشرقية لنهر الأردن لتبقى روح القتال والتصميم في أعلى درجاتها.2. مع أن اسرائيل أعلنت أنها قامت بالهجوم لتدمير قوة المقاومين العرب في بلدة الكرامة، إلا أن الهدف من هذا العدوان كان مغايرا تماماً لهذا الإعلان، فالهدف كان احتلال المرتفعات الشرقية من المملكة (البلقاء)، والاقتراب من العاصمة عمان للضغط على القيادة الأردنية لقبول شروط الاستسلام التي تفرضها إسرائيل، والعمل على توسيع حدودها بضم أجزاء جديدة من الأردن إليه.3. محاولة احتلال أراض أردنية شرقي النهر والتشبث بها بقصد المساومة عليها، وذلك نظراً للأهمية الإستراتيجية لهذه المرتفعات الأردنية ولزيادة العمق الاستراتيجي الإسرائيلي.4. ضمان الأمن والهدوء على طول خط وقف إطلاق النار مع الأردن.5. توجيه ضربات مؤثرة وقوية للقوات الأردنية التي كانت توفر الحماية والدعم والمساندة للمقاومين العرب.6. زعزعة المعنوية لدى الأردنيين القاطنين في منطقة الأغوار، من أجل نزوحهم من أراضيهم ومزارعهم ليشكلوا أعباء جديدة على الدولة، وحرمان المقاومة العربية من وجود قواعد لها بين السكان في المنطقة.7. المحافظة على الروح المعنوية للجيش والشعب الإسرائيلي، بسبب عدم التجانس بين الغالبية العظمى منهم في التركيبة السكانية التي جاءت على شكل هجرات صهيونية إلى أرض فلسطين، والتخوف من إحاطة العرب بهم، فأراد العدو أن يقوم بهذه العملية لإزالة حالة الرعب السائدة بين قطاعات الجيش والشعب اليهودي.8. الأطماع الإسرائيلية بالمرتفعات الشرقية من الناحية العسكرية والإستراتيجية والاقتصادية، فمناطق الأغوار غنية بالمصادر المائية والزراعية وتشكل مصدراً اقتصادياً استراتيجيا مهماً بالنسبة للأردن.وصف مكان المعركة: لموقع معركة الكرامة أهميةٌ من الناحية الدينية، فهي تمثل أرض الرباط في سبيل الله ضمن منطقة بلاد الشام، امتثالاً لقول الرسول صلى الله عليه وسلم "بلاد الشام في الرباط إلى يوم القيامة"، بالإضافة لوجود العديد من المساجد وأضرحة الصحابة رضوان الله عليهم في منطقة الأغوار، مثل أبي عبيدة عامر بن الجراح وشرحبيل بن حسنة ومعاذ بن جبل.أما أهمية هذه المنطقة الجغرافية والإستراتيجية، فإنها تشكل نقطة المركز في قلب الوطن العربي، فهي أشبه ببوابة تعبر منها الجيوش الذاهبة إلى فلسطين، سواء أكانت هذه الجيوش قادمة من الشرق أم من الغرب، والشمال أم الجنوب، وقد كانت مسرحاً لمعارك فاصلة في التاريخ الإسلامي، وبوابة للانتصارات التي حققت للأمة هيبتها وكرامتها ومكانتها ونشر رسالة الحق والعدل والإنسانية كمعركة حطين وعين جالوت.ومنطقة غور الأردن منطقة منخفضة تقع بين سلسلتين جبليتين متناسقتين، هما سلسلة الجبال الغربية وسلسلة الجبال الشرقية، وهي غنية بالمصادر الزراعية والمائية والأشجار، فتنتج الخضراوات والفواكه وهي مناطق رعوية جيدة، أما مصادرها المائية فتتمثل في نهر الأردن – بحيرة طبريا – البحر الميت وقناة الغور الشرقية ، اضافة إلى العديد من العيون المائية والبرك والآبار، فالغور عصب الحياة الزراعية والاقتصادية بالنسبة للأردن.يقع في الغور طريق عرضاني يمتد من الحمة الأردنية وحتى العقبة، أما الطرق الواصلة بين المرتفعات الشرقية والغربية فهي الجسور (جسر الملك حسين، جسر الملك عبدالله، جسر الأمير محمد)، وتتميز المنطقة بشقيها الشرقي والغربي بصعوبة المواصلات ووعورة المسالك والارتفاعات الشاهقة ووجود الأشجار والمقاطع الصخرية المنحدرة، وهي منطقة إستراتيجية حيث مكامن الأفراد ضد الآليات وإعاقة حركتها في حال أي تقدم من قوات العدو كما حدث في معركة الكرامة.* الكرامة حطمت آمال العدو وأسطورة الجيش الذي لا يقهر: قوات الطرفين: 1. القوات الإسرائيلية: نتيجة للمعلومات التي توفرت من مصادر الاستخبارات ومشاهدة أرض المعركة، فقد كانت القوات الإسرائيلية تقدر بفرقة مدرعة (+) مع أسلحتها المساندة إضافة إلى سلاح الجو وكما يلي: أ. اللواء المدرع 7.ب. اللواءالمدرع60.جـ. لواء المشاة الآلي80.د. كتيبة مظليين من لواء المظليين35.هـ. خمس كتائب مدفعية ميدان ومدفعية ثقيلة.و. أربعة أسراب طائرات مقاتلة ميراج، مستير.ز. عدد من طائرات الهيلوكبتر القادرة على نقل كتيبتين دفعة واحدة.ح. كتيبة هندسة مدرعة.

2. القوات الأردنية: فرقة المشاة الأولى وتدافع عن المنطقة الوسطى والجنوبية ابتداءً من سيل الزرقاء شمالاً وحتى العقبة جنوباً وكانت موزعة على النحو التالي:

أ. لواء حطين يحتل مواقع دفاعية على مقترب ناعور.ب. لواء الأميرة عالية يحتل مواقع دفاعية على مقترب وادي شعيب.جـ. لواء القادسية يحتل مواقع دفاعية على مقترب العارضة.د.  يساند لواء الأمير الحسن بن طلال المدرع 60، فرقة المشاة الأولى حيث كانت إحدى  كتائبه موزعة على الألوية وكتيبة بدور الاحتياط للجيش في منطقة طبربور.هـ. تساند الفرقة ثلاث كتائب مدفعية ميدان وسرية مدفعية ثقيلة.و. تساند الفرقة كتيبة هندسة ميدان.

مقتربات القتال بدأت معركة الكرامة الخالدة عند الساعة (0530) من صباح يوم 21 آذار 1968، واستمرت ست عشرة ساعة من القتال، ومن خلال مجرى الحوادث وتحليل العمليات القتالية، اتضح أن القوات الإسرائيلية المهاجمة بنت خطتها على ثلاثة مقتربات رئيسية ومقترب رابع تضليلي، لتشتيت جهد القوات المسلحة، وجميع هذه المقتربات تؤدي حسب طبيعة الأرض والطرق المعبدة إلى مرتفعات السلط وعمان والكرك، وكانت المقتربات كالتالي:

1. مقترب العارضة: من جسر الأمير محمد (داميا) إلى مثلث المصري إلى طريق العارضة الرئيسي إلى السلط.2. مقترب وادي شعيب: من جسر الملك حسين إلى الشونة الجنوبية، إلى الطريق الرئيسي المحاذي لوادي شعيب ثم السلط.3. مقترب سويمة: من جسر الأمير عبدالله إلى غور الرامة إلى ناعور ثم إلى عمان.4. محور غور الصافي: من جنوب البحر الميت إلى غور الصافي وغور المزرعة إلى الطريق الرئيسي حتى الكرك.

وقد استخدم الإسرائيليون على كل مقترب من هذه المقتربات، مجموعات قتال مكونة من المشاة المنقولة بالآليات نصف المجنزرة والدبابات، تساندهم على كل مقترب مدفعية الميدان والمدفعية الثقيلة ومع كل مجموعة أسلحتها المساندة المقاومة للدروع من مدافع 106ملم والهاون مع إسناد جوي كثيف على كافة المقتربات.ونظراً لغرور الإسرائيليين، فقد قام الحاكم العسكري الإسرائيلي للضفة الغربية بدعوة رؤساء البلديات في الضفة إلى قيادته، وأبلغهم أنهم مدعوون لتناول طعام الغداء معه في عمان والسلط، وما كان لهذا الهوس أن يقهر، لولا وقفة الجيش العربي في وجه القوات المهاجمة، حيث قاتل رجاله بكل شجاعة وتضحية مستخدماً ما هو متاح له بأفضل السبل.ونجد أن الهجوم الإسرائيلي قد خطط على أكثر من مقترب، وهذا يؤكد مدى الحاجة لهذه المقتربات لاستيعاب القوات المهاجمة، وبشكل يسمح بإيصال أكبر حجم من تلك القوات وعلى اختلاف أنواعها وتسليحها وطبيعتها إلى الضفة الشرقية، لإحداث خرق ناجح في أكثر من اتجاه يتم البناء عليه لاحقاً ودعمه للوصول إلى الهدف النهائي.وكانت الغاية من اتساع جبهة المعركة وتعدد المقتربات، تشتيت الجهد الدفاعي لمواقع الجيش العربي وتضليلها عن الهجوم الرئيسي، وهذا يؤكد أن القوات المتواجدة في المواقع الدفاعية كانت قوات منظمة أقامت دفاعها على سلسلة من الخطوط الدفاعية بدءاً من النهر وحتى عمق المنطقة الدفاعية، الأمر الذي لن يجعل اختراقها سهلاً أمام المهاجم، كما كان يتصور، لا سيما وأن المعركة قد جاءت مباشرة بعد حرب عام 1967.* الملك الحسين: فلقد كنتم جميعاً والله أمثولةً يعز لها النظير في العزم والإيمان جيشنا العربي ومعركة النصر والثبات لقد لعب سلاحا المدفعية والدروع الملكي وقناصو الدروع دوراً كبيراً في معركة الكرامة، وعلى طول الجبهة وخاصة في السيطرة على جسور العبور، ما منع الجيش الإسرائيلي من دفع أية قوات جديدة لإسناد هجومه الذي بدأه، وذلك نظراً لعدم قدرته على السيطرة على الجسور خلال ساعات المعركة، وقد أدى ذلك إلى فقدان القوات الإسرائيلية المهاجمة لعنصر المفاجأة، وساهم بشكل كبير في تخفيف زخم الهجوم وعزل القوات المهاجمة شرقي النهر وبشكل سهل التعامل معها واستيعابها وتدميرها، وقد استمر دور سلاح الدروع والمدفعية الملكي وجميع الأسلحة المشاركة وعناصر المشاة بشكل حاسم طيلة المعركة من خلال حرمان الإسرائيليين من محاولة إعادة البناء على الجسور القديمة، وحتى نهاية المعركة، وهذا يؤكد أن معركة الكرامة قد خاضها الجيش العربي وهو واثق من نفسه، وأن الجهد الذي بذل خلالها ما كان جهداً ارتجالياً بل كان جهداً دفاعياً شرساً ومخططاً بتركيز على أهم نقاط التقتيل للقوات المهاجمة لكسر حدة زخمها وإبطاء سرعة هجومها.توقيت بدء معركة الجيش العربي بدأ الجيش العربي قتاله في معركة الكرامة منذ اندلاع شرارتها الأولى وتقدم القوات المهاجمة، حيث يقول اللواء مشهور حديثة: " في الساعة (0520) أبلغني الركن المناوب أن العدو يحاول اجتياز جسر الملك حسين، فأبلغته أن يصدر الأمر بفتح النار المدمرة على حشود العدو"، لذلك كسب الجيش العربي مفاجأة النار عند بدء الهجوم على القوات الإسرائيلية، ولو تأخر في ذلك لأتاح للقوات المهاجمة الوصول إلى أهدافها بالنظر إلى قصر مقتربات الهجوم، في ظل حجم القوات التي تم دفعها وطبيعتها، وسرعة وزخم هجومها بالإضافة إلى سهولة الحركة فوق الجسور القائمة.لقد استطاعت القوات الأردنية وخاصة سلاح المدفعية، حرمان القوات الإسرائيلية من حرية العبور حسب المقتربات المخصصة لها، ودليل ذلك أن القوات الإسرائيلية التي تكاملت شرقي النهر كانت بحجم فرقة وهي القوات التي عبرت في الساعة الأولى من الهجوم، وبعدها لم تتمكن القوات المهاجمة من زج أية قوات جديدة شرقي النهر، بالرغم من محاولتهم المستميتة للبناء على الجسور التي دمرت، ومحاولة بناء جسور حديدية لإدامة زخم الهجوم والمحافظة على زمام المبادرة، مما أربك المهاجمين وزاد من حيرتهم وخاصة في ظل شراسة المواقع الدفاعية ومقاومتها الشديدة.طلب وقف إطلاق النار لقد لجأت إسرائيل إلى طلب وقف إطلاق النار في الساعة الحادية عشرة والنصف من يوم المعركة، وهذا دليل كبير على أن القوات التي واجهتهم في المواقع الدفاعية من الجيش العربي كانت بحجم التحدي وكانت المعركة بالنسبة لهم معركة وجود ومعركة حياة أو موت هذا على الصعيد العسكري، أما على الصعيد السياسي فقد أصر الأردن على لسان جلالة المغفور له الملك الحسين طيب الله ثراه على (عدم وقف إطلاق النار طالما أن هناك جندياً إسرائيلياً واحداً شرقي النهر)، وهذا يثبت وبدون أدنى شك، أن معركة الكرامة كانت معركة الجيش العربي منذ اللحظة الأولى، حيث كانت قيادته العليا تديرها وتتابع مجرياتها لحظة بلحظة، وأن عدم قبول جلالة الملك قرار وقف إطلاق النار الذي طلبه الإسرائيليون بعد خمس ساعات من بدء المعركة دليلٌ على امتلاك ناصية الأمر والسيطرة على المعركة والتحكم بمجرياتها.حينما طلبت إسرائيل وقف أطلاق النار بعد ست ساعات من بدء المعركة، كانت ترى شراسة المواقع الدفاعية للجيش العربي، الذي خطط معركته كاملة على أساس تقييم قدرات العدو المقابلة له، وحينما رفض الأردن وقف إطلاق النار كان في معمعة المعركة منذ انطلاق شرارتها الأولى، ويعلم تمام العلم كيف تسير لحظة بلحظة وكيف أن قواته تسيطر عليها بحزم، وأن قيادته العليا كانت ترى النصر المؤزر قريباً ويحتاج إلى صبر ساعة، خاصة عندما أجهضت هذه القيادة وفوتت الفرصة على الإسرائيليين برفضها لوقف إطلاق النار، حيث أنها كانت ترى بثاقب بصيرتها وحنكتها ما يخطط له الإسرائيليون، في محاولة منهم لوقف القتال دون الوصول إلى النتائج الحتمية التي أصبحوا يعلمونها ويرونها، من أن النصر في هذه المعركة قد فاتهم وأنه أصبح دون أدنى شك في يد الجيش العربي، وعلى المدى الأبعد فإن بصيرة القيادة الثاقبة وحنكتها أيضاً تؤكد منذ البداية أن موضوع السيادة كان محسوماً على الأرض الأردنية، إذ لا يمكن لإسرائيل أن تطلب وقف إطلاق النار إلا من جهة مقابلة ذات سيادة ولها قرار سيادي وسياسي يقرر على أرض الواقع سير المعركة.

الإنزال الإسرائيلي في بلدة الكرامة ومعركة السلاح الأبيض إن عملية الإنزال التي قامت بها القوات الإسرائيلية شرقي بلدة الكرامة، كانت الغاية منها تخفيف الضغط على قواتها التي عبرت شرقي النهر، بالإضافة لتدمير بلدة الكرامة، خاصة عندما لم تتمكن من زج أي قوات جديدة عبر الجسور، نظراً لتدميرها من قبل سلاح المدفعية الملكي، وهذا دليل قاطع على أن الخطط الدفاعية التي خاضتها قوات الجيش العربي كانت محكمة، وساهم في نجاحها الإسناد المدفعي الكثيف والدقيق، إلى جانب صمود الجنود في المواقع الدفاعية، وفي عمقها كانت عملية الإنزال شرق بلدة الكرامة عملية محدودة، حيث كان قسم من الفدائيين يعملون فيها كقاعدة انطلاق للعمل الفدائي أحياناً بناءً على رغبة القيادة الأردنية، وبالفعل قام الإسرائيليون بتدمير بلدة الكرامة بعد أن اشتبكوا مع القوات الأردنية والمقاتلين من الفدائيين الموجودين هناك وتطور الامر لاستخدام السلاح الابيض في القتال وجهاً لوجه مع قوات العدو التي تم انزالها.

* الملك عبد الله الثاني: نصر الكرامة أذهل العدو وأجبره على الاعتراف بالهزيمة لأول مرة في تاريخه

نتائج المعركة مع انتهاء أحداث المعركة، كان العدو قد فشل تماماً في عملياته العسكرية، دون أن يحقق أياً من الأهداف التي شرع بهذه العمليات من أجلها وعلى جميع المقتربات والمحاور، وعاد يجر أذيال الخيبة والفشل، فتحطمت الأهداف المرجوة من وراء المعركة أمام صخرة الصمود الأردني، ليثبت للعدو من جديد بأنه قادر على مواصلة المعركة تلو الأخرى، وعلى تحطيم محاولات العدو المستمرة للنيل من الأردن وصموده، وأثبت الجندي الأردني أن روح القتال لديه نابعة من التصميم على خوض معارك البطولة والشرف والإقدام والتضحية.وفي كلمته التاريخية قال المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال – طيب الله ثراه - في اليوم التالي للمعركة:" وإذا كان لي أن أشير إلى شيء من الدروس المستفادة من هذه المعركة يا إخوتي، فإن الصلف والغرور يؤديان إلى الهزيمة، وإن الإيمان بالله والتصميم على الثبات مهما كانت التضحية هما الطريق الأول إلى النصر، وإن الاعتماد على النفس أولاً وأخيراً ووضوح الغاية ونبل الهدف هي التي منحتنا الراحة حين نقرر أننا ثابتون صامدون حتى الموت، مصممون على ذلك، لا نتزحزح ولا نتراجع مهما كانت التحديات والصعاب".وفشل العدو في مخططاته التي عرفت من الوثائق التي كانت لدى القادة الإسرائيليين وتركت في ساحة القتال، وهي احتلال المرتفعات الشرقية ودعوة الصحفيين لتناول طعام الغداء في عمان.كما جسدت هذه المعركة أهمية الإرادة لدى الجندي العربي، والتي كانت متقنة وذات كفاءة عالية وساهمت بشكل فعال في حسم ونجاح المعركة، كما أبرزت أهمية الإعداد المعنوي حيث كان هذا الإعداد على أكمل وجه، فمعنويات الجيش العربي كانت مرتفعة حيث ترقبوا يوم الثأر والانتقام من عدوهم وانتظروا ساعة الصفر بفارغ الصبر للرد على الظلم والاستبداد.وأبرزت المعركة حسن التخطيط والتحضير والتنفيذ الجيد لدى الجيش العربي، مثلما أبرزت أهمية الاستخبارات، إذ لم ينجح العدو بتحقيق عنصر المفاجأة نظراً لقوة الاستخبارات العسكرية الأردنية والتي كانت تراقب الموقف عن كثب وتبعث بالتقارير لذوي الاختصاص، حيث تمحص وتحلل النتائج فتنبأت بخبر العدوان من قبل إسرائيل مما أعطى فرصة للتجهيز والوقوف في وجهها.

خسائر الطرفين

قواتنا الباسلة:

86 شهيداً و108 جرحى، تدمير 13 دبابة و 39 آلية مختلفة

خسائر القوات الاسرائيلية:

250 قتيلا و 450جريحاً، وتم تدمير 88 آلية مختلفة شملت 47 دبابة و18 ناقلة و24 سيارة مسلحة و 19 سيارة شحن وإسقاط 7 طائرات مقاتلة.

* قالوا في المعركة

- الديلي تلغراف: اتضح أمران في أعقاب الهجوم الإسرائيلي على الكرامة، أولهما أن الإسرائيليين أخطأوا في حساباتهم خطئاً فادحاً، إذ أنهم واجهوا مقاومة أعنف مما كانوا يتوقعون، والثاني أن هجومهم على الكرامة لم يحقق شيئاً.- نيوزويك الأمريكية: لقد قاوم الجيش الأردني المعتدين بضراوة وتصميم، وإن نتائج المعركة جعلت الملك حسين بطل العالم العربي - حاييم بارليف / رئيس الأركان الإسرائيلي الأسبق: أما معركة الكرامة فقد كانت فريدة من نوعها بسبب كثرة عدد الإصابات بين قواتنا، فقدت إسرائيل في هجومها الأخير على الأردن آليات عسكرية تعادل ثلاثة أضعاف ما فقدته في حرب حزيران.- عضو الكنيست الإسرائيلي شلومو جروسك: لا يساورنا الشك حول عدد الضحايا بين جنودنا، لقد برهنت العملية من جديد أن حرب الأيام الستة لم تحقق شيئاً ولم تحل النزاع العربي الإسرائيلي.- المقدم (أهارون بيلد) قائد إحدى المجموعات الإسرائيلي في معركة الكرامة: لقد شاهدت قصفاً شديداً عدة مرات في حياتي، لكنني لم أرى شيئاً كهذا من قبل،لقد أصيبت معظم دباباتي.- المارشال جريشكو رئيس أركان القوات المسلحة السوفييتية: لقد شكلت معركة الكرامة نقطة تحول في تاريخ العسكرية العربية.- المستر جون بورينته / المراسل الخاص لوكالة اليونايتد برس: إن التقارير من الشرق الأوسط تؤكد أن الأردن أحرز نصراً يستند إلى أسس متينة -- (بترا) ع ش/ار

الثلاثاء, 14 آذار/مارس 2017 08:18

الهاشميون

Written by

الذهبية نيوز

الهاشميون
 

تنتسب الاسرة الهاشمية الى هاشم جد النبي محمدعليه الصلاة والسلام من قبيلة قريش في مكة المكرمة, وال هاشم هم احفاد النبي محمد من ابنته فاطمة الزهراء وزوجها علي بن ابي طالب ,رابع الخلفاء الراشدين .

ويرجع نسب هذه القبيلة الى اسماعيل بن ابراهيم عليه السلام ,وهاشم هو سيد قريش /عمرو بن عبدمناف / وسمي بهاشم لانه هشم الخبز واتخذ منه الثريد الذي كان يقدمه لاهل مكة بعد ان يصب عليه المرق واللحم في سنة حلت بهم محنة القحط ,واصبح القرشيون اغنياء بفضله لانه هو الذي مهد لهم الطريق لرحلتي الشتاء والصيف ,واحدة الى بلاد اليمن والاخرىالى بلاد الشام

المغفور له الشريف الحسين بن علي مفجر الثورة العربية الكبرىا

الثورة العربية الكبرى وتاسيس الامارة الاردنية

ويعيد آل هاشم الاطهار مجد الامة والعروبة في مطلع القرن العشرين في ثورة العرب الكبرى عام 1916ويتقدمون من جديد لبناء الدولة العربية وبعث الروح القومية في نفوس العرب جميعا. وبدأت مسيرة الدولة العربية الحديثة بثبات وعزم مؤسس على الارادة العربية وليس على ارادة لاشخاص.

وكانت القيادة الهاشمية في مستوى الصحوة العربية, وطموح الامة ,وامال الشعوب التي كانت تتطلع الى المؤسسة العربية الفاعلة.. فجاءت صياغة الثورة واهدافها ونظامها واضحاً وثابتا في ان الدولة العربية المستقلة هي الاساس.(2) وضحى الشريف الحسين بن علي بالعرش وهو يقاتل مجاهداً في اروقة السياسة رافضا التنازل عن شبر واحد من القدس وارض فلسطين، ويصر على وحدة ارض العرب والشعوب العربية.

وخاطب الشريف الوفود العربية في عمان / لااتنازل عن حق واحد من حقوق البلاد ,لااقبل الا ان تكون فلسطين لاهلها العرب ,ولا اقبل بالانتداب ,ولااسكت وفي عروقي دم عربي عن مطالبة الحكومة البريطانية بالوفاء بالعهود التي قطعتها للعرب /وكان ذلك السبب في اقدام بريطانيا عام 1925 بنفيه من العقبة الى جزيرة قبرص منهية حلمه بتحقيق وحدة العرب وبقي في المنفى الى ان لقي ربه عام 1931 ودفن بجوار الاقصى المبارك في القدس الشريف.

امارة شرق الاردن

لعب الامير عبد الله دورا مهما في الثورة العربية الكبرى وكان ابانها قائدا للجيش الشرقي الذي حرر الطائف والمدينة المنورة وفي 8 اذار1918 عقد الوطنيون العراقيون مؤتمرا في دمشق اعلنوا فيه استقلال العراق ونادوا بالامير عبد الله ملكا دستوريا عليه وصل الامير عبد الله الى معان /التي كانت حينذاك تابعة اداريا للحجاز/ على راس قوة من المقاتلين النظاميين وغير النظاميين ,ومنها صمم على الزحف الى دمشق واعادة فيصل الى عرش سوريا وطلب من السوريين التضامن معه واعلان الثورة .

اما فرنسا وبريطانيا فقد احستا بالقلق تجاه حركة الامير وطلبتا منه العودة الى الحجاز باسرع وقت وابلغته بريطانيا بانها لن تسمح بان تتحول احدى المناطق الخاضعة لنفوذها بموجب الانتداب الى قاعدة لمهاجمة حليفتها فرنسا في سوريا وطلبت بريطانيا من الامير مغادرة معان الا انه اصر على ان يقيم في ارض تابعة للحجاز على ان رد الفعل الوطني على دعوة الامير عبد الله لم يكن مؤثرا كما اراد او كما تمنى له ان يكون لم يكن معه سوى عدد قليل من الرجال واسلحة قليلة ولم يكن الامير يملك مالا لتغطية نفقات حملة ضد فرنسا ..كما كانت سوريا نفسها خاضعة لحكم فرنسي متشدد .

غير ان رد فعل الاردنيين على دعوته كان اكثر ايجابية وتشجيعا من رد فعل السوريين انفسهم. وكان شرقي الاردن في ذلك الوقت الجزء الوحيد من سوريا الذي لم يكن خاضعا لاحتلال لقوة عسكرية اوروبية بشكل مباشر ورغم ان بريطانيا وضعته في اطار صك الانتداب الا انها لم تضم المنطقة الى ادارة فلسطين المحلية بل اكتفت بتعيين مستشارين سياسيين للمساعدة في تاسيس حكومات محلية للمقاطعات الثلاث التي كانت تتكون منها انذاك وهي اربد, والسلط ,والكرك وكانت هذه الحكومات المحلية قد تاسست في ايلول 1920 غير انها اثبتت ضعفها وعدم تمكنها من المحافظة على الامن وفرض سلطتها ,وفي تلك الاثناء قررت الحكومة البريطانية اجراء تفاهم مع العرب ولهذا دعت فيصل الى لندن لاجراء محادثات سياسية واشترطت ان لا يقوم الامير عبدالله باي تحركات بانتظار ما ستسفر عنه تلك المحادثات من نتائج غير ان حماس الاردنيين لقضية الاستقلال العربي ظهر من خلال عقد اجتماعات شعبية وارسال الوفود الى معان لدعوة الامير عبد الله والالحاح عليه بالتقدم نحو الشمال .

وهكذا وبعد اقامة قصيرة دامت نحو اربعة شهر وصل الامير الى عمان في الثاني من اذار عام 1921 واستقبلته وفود من ارجاء البلاد وعلنت ولاءها له وفي ذات الوقت كان وزير المستعمرات البريطاني ونستون تشرشل يعقد مؤتمرا مهما في القاهرة يبحث فيه امكانية ايجاد الحلول المناسبة لمشاكل المنطقة. وقد اتخذ المؤتمر قرارا باحتلال شرقي الاردن احتلالا عسكريا الا ان تشرشل غير رايه عندما تلقى رسالة من الامير عبد الله يشرح له فيها وجهة النظر العربية فدعا تشرشل الامير عبد الله الى لقاء في القدس وعقد معه اربعة اجتماعات في اواخر اذار 1921 حاول خلالها اقناع تشرشل بضرورة توحيد فلسطين وشرقي الاردن في دولة واحدة بزعامة امير عربي غير ان تشرشل ابلغ الامير ان بريطانيا لا يمكنها تغيير سياستها المعلنة تجاه فلسطين.

وفي النهاية اقترح على الامير البقاء في شرقي الاردن وتولى زمام الامور فيها ثم توصل الطرفان الامير وتشرشل الى اتفاق ضمن النقاط التالية:

  1. تاسيس حكومة وطنية في شرقي الاردن برئاسة الامير عبد الله بن الحسين.
  2. قيام الحكومة الاردنية باستكمال اجراءات الاستقلال.
  3. تعيين معتمد بريطاني في عمان لتمثيل سلطة الانتداب.
  4. تقديم بريطانيا الدعم اللازم لشرقي الاردن .
  5. عدم استخدام شرقي الاردن كقاعدة لاي هجوم ضد سوريا او فلسطين.
  6. احتفاظ بريطانيا بحق انشاء مطار في عمان. وخلال المناقشات اشار تشرشل الى ان المصالحة مع فرنسا قد تؤدي الى قيام حكم عربي برئاسة الامير عبد الله ووعد بان تبذل حكومته كل ما في وسعها لتحقيق هذا الهدف وكان من جملة الشروط التي اتفق الامير عبد الله والمستر تشرشل عليها ان يستثني شرقي الاردن من ان تشمله نصوص وعد بلفور القاضية بانشاء وطن قومي للبهود في فلسطين.
الإثنين, 20 شباط/فبراير 2017 13:50

قمر بني هاشم

Written by

قمر بني هاشم اطال الله في عمره

الإثنين, 20 شباط/فبراير 2017 13:47

بلد الامن والامان

Written by

بلد الامن والامان

الإثنين, 20 شباط/فبراير 2017 13:44

وارفع راسك ...

Written by

وارفع راسك يا اردني مليكنا غير  ....

الإثنين, 20 شباط/فبراير 2017 13:41

حماكم الله

Written by

حماكم الله مليك القلوب

الإثنين, 20 شباط/فبراير 2017 13:36

يا صاحب التاج

Written by
الأربعاء, 11 كانون2/يناير 2017 12:36

حماكم الله

Written by
الأربعاء, 02 تشرين2/نوفمبر 2016 12:56

سنبقى على العهد

Written by

الاعداد الكاملة