الجمعة, 13 نيسان/أبريل 2018 21:39

كتب الاعلامي علي الطراونة

Rate this item
(0 votes)
رحمك الله ياعم رحمة واسعة ، اوجعنا رحيلك 'لانه رحيل بقايا الطيبين .
 
عشت كريما فاضلا محبا للجميع ، خادما للوطن في زمن الرجال ،حيث كان العسكر يشكلون ضميرنا ووجداننا وملامحنا ..
 و لا زلت  اسمع في ذاكرتي الممتدة سنين كثيرة   تراويد نساء قريتنا "جملة ضباط اثنين معهم محمود وعارف فاضل يا نور العين ...
رحم الله نور عيوننا ابا محمد العم الباشا فاضل محمد عبيد الطراونة الذي وافته المنية امس ، معزيا نفسي وابناء عمي بمصابنا الجلل  ..
ولعل دعائي له في هذا اليوم من مدينة رسول الله خير ما يقدم ..
رحمك الله ياعم ....

الاعداد الكاملة